البحث عن عقار ×

عقاري الذهبي

للخدمات العقارية والاستثمارية

رغم الحملة الاقتصادية على العملة المحلية

شارك الآن


ارتفاع الصادرات التركية في أبريل الماضي رغم الحملة الاقتصادية على العملة المحلية

اقدمت الصادرات التركية خلال أبريل/ نيسان الماضي، ارتفاعاً بنسبة 7.8 في المئة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وذلك رغم

الحملة الاقتصادية ضد العملة المحلية في تركيا في الآونة الأخيرة.وأظهرت بيانات مؤسسة الإحصاء ووزارة الجمارك والتجارة بتركيا،

اليوم الخميس، أن قيمة الصادرات التركية قد بلغت خلال أبريل/نيسان، 13 مليارا و869 مليون دولار، فيما ازدادت قيمة الواردات بنسبة

15.6 في المئة خلال الشهر نفسه، لتبلغ 20 مليارا و554 مليون دولار.وبهذا يكون عجز التجارة الخارجية خلال الشهر الماضي، بلغ 6

مليارات و685 مليون دولار، بزيادة 35.6 في المئة.وبحسب المصدر نفسه ومؤسسة الإحصاء، فإن قيمة الصادرات التركية ازدادت خلال

الأشهر الـ4 الأولى من العام الجاري بنسبة 8.6 في المئة مقارنة بنفس الفترة من 2017، فيما بلغت خلال الفترة ما بين يناير/ كانون

الثاني وأبريل/ نيسان الماضي، 55 مليار و29 مليون دولار.في السياق ذاته، ارتفعت قيمة الواردات التركية أيضًا خلال هذه الفترة بنسبة

20.8 في المئة، وبلغت 82 مليارا و446 مليون دولار.وارتفع عجز التجارة الخارجية، خلال الأشهر الـ4 الأولى من العام الجاري بنسبة

56.2 في المئة، وبلغ 27 مليارا و416 مليون دولار.هذا وشهدت الليرة التركية عدم توازنا وهبوطاً حاداً أمام الدولار الأمريكي في الآونة

الأخيرة، محققة أرقاماً قياسية في الهبوط، لتعاود ارتفاعها لاحقاً عقب قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة.وفي أكثر من مرة، صرح

مسؤولون أتراك وعلى رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان، بأن هناك أسبابًا سياسيةً إلى جانب الأسباب الاقتصادية وراء هبوط الليرة

التركية، وأن هناك حملة متقصدة لذلك، وهذا ما أيده مراقبون ومحللون أتراك وأجانب.عقاري الذهبي 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *